fbpx
  • الثلاثاء , 7 فبراير 2023

أفتقدك

أفتقدك دنانير

Summary:

لوِّن النجوم

User Rating: 0 (0 votes)

أفتقدكِ، مثل شجرة في العراء، ترسل أغصانها في كل اتجاه، بحثا عن طائر ما، ذلك الطائر الغريب، الذي ترك أعواد سريره رهينة ضميرها الأخضر، وسافر وحيدا

عبد العظيم فنجان

مقالات ذات صلة

error: Content is protected !!