• الأربعاء , 21 نوفمبر 2018
المعلم

المعلم

– أفنيتُ في التدريس كل شبابي
وغرستُ دين الحق في طلابي

– سيقدّر الطلابُ جهدي بينهم
والفضلُ يعرفه ذوو الألبـــــاب

– سَلْ دفترَ التحضير بل وحقيبتي
في الفصل سل سبورتي وكتابي

– سل مكتبي ووسائلي ودفاتري
تنبيك أني فارس الإعــــــــراب

-وسل المجنّد أنني درّسته
وسل الإمام الفذَّ في المحـــــــراب

– وسل الطبيب إذا مررتَ بداره
أضحى طبيب القلب والأعصاب

– وسل المهندس كيف أضحى فارساً
رفع المباني فوق كل سحاب

– واهمس بأُذن موجهي بلباقة
كي لا يسخّــــر نقـــده لعتابـــي

– واذكر بأني في الورى أستاذه
كم كان للتعليم يطرق بابــــــــي

– كم كنت أعصر فكرتي كي يرتقي
واليوم يرصد عثرتي وغيابي

– كم كنت جسراً للعبور أنا الذي
أرشدت طلابي لكل صوابـــــي

– في فسحة الطلاب أشرف واقفا
والاحتيـــــاط علاوة لنصابــــي

– كابدت في التدريس كل مشقة
لكـــــن ربي لن يضيع ثوابــــي

المعلم دنانير

قيّم الموضوع بواسطة النجوم

Summary:

User Rating: 0 (0 votes)

مقالات ذات صلة