• الأربعاء , 21 نوفمبر 2018
عفوا… إنه بلا عنوان

عفوا… إنه بلا عنوان

– خارطه

لا تتبع خارطة الأحلام وتحاول الوصول إلى قلبي ..

فقلبي في هذا المساء .. وطن بلا عنوان ..

– غباء
نكتشف أحياناً أننا كنا مصنفين في قائمة الأغبياء ..

في الوقت الذي كنا ننتظر أن نصنف فيه في قائمة الأوفياء ..

– الفرق قبلك ..

عشت إحساساً بلا حكايه

بعدك ..

عشت حكاية بلا إحساس

– غدر

غدر بي الوقت في المرة الأولى

عندما جاء بك .. بعد أوانك

وغدر بي الوقت للمرة الثانيه

عندما مضى بك … قبل أوانك ..

– سؤال

لماذا حين تغيب الحاء .. وتأتي الألف

يتحول (الحلم ) إلى (الألم) ؟

– درس
أعتذر سيدي

كنت من البلاهة والغباء

بحيث لم أستوعب درس الغدر

برغم الإعادة والتكرار

– فيروز

أبكتني فيروز في الزحام

حين فاجأني صوتها

تُرى ؟

كيف لهذا الصوت الناعم والحالم

أن يتحول إلى أداة ذبح حادة

تنغرس في الجرح.. حتى مداه ؟

– رمح
كنت فوق محطة الفراق

امرأه شبه ميتة

فهل كان من الضروري

أن تغرس رمحك في جرحي بهذه القوة

حتى تؤكد لك ارتعاشة جسدي

أني مازلت على قيد الحياة ؟

– تنازل

تنازلت عن حلمي القديم

ماعدت أحلم بعين زرقاء اليمامة

كي أراك من بعيد

بعد ان اكتشفت ..

أنك تظهر في الظلمه .. بشكل أوضح

– رحيل ارحل ..

ارحل الى آخر مدن الغياب

فلن أنادي عليك عند الرحيل ..

لأنك سرقت صوتي .. ورحلت

– قمر

أيها القمر

ليتك لم تقترب

ففي البعد كنت أجمل بكثير

– حقيقة

لو أدركت كم أحبك هذا القلب الصغير

لأدركت ..

أي الكائنات أنت

حين أهديته إلى ذئب الفراق .. ورحلت

– وعد

وعدتني حين ترحل

أن تأخذ معك ذاكرتي

لكنك .. رحلت

أخذت معك (كلي)

وأبقيت لي ذاكرتي

– جرس

ترن

ترررن

ترررررن

استيقظ ..

افتح عينيك للواقع

دق جرس الحكايه

هل تسمع الرنين ؟

أم أني وحدي المتضخم برنين

الحصة الاخيره ؟…

عفوا… إنه بلا عنوان دنانير

قيّم الموضوع بواسطة النجوم

Summary:

User Rating: 0 (0 votes)

مقالات ذات صلة